الصدق في نقل الخبر والمو ضوعيه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الوهابيون.. حجج واهية وفتاوى جامدة تفضح الزيف وتكشف الواقع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 22/09/2011

مُساهمةموضوع: الوهابيون.. حجج واهية وفتاوى جامدة تفضح الزيف وتكشف الواقع    الخميس سبتمبر 22, 2011 6:38 am


الوهابيون.. حجج واهية وفتاوى جامدة تفضح الزيف وتكشف الواقع
العريفي والنجيمي مثالاً للعجفرة الأعرابية والتطرف الديني
إعداد: صباح جاسم


شبكة النبأ: في سبيل توسيع رقعة التصدي للتطرف الوهابي وملاحقة أصحاب الفتاوى المتشددة والتكفيرية أطلق ناشطون عراقيون في العاصمة الألمانية برلين منظمة دولية جديدة لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني وضعت في أولوياتها ملاحقة من وصفتهم علماء التكفير الوهابيين المحرضين على القتل.
ومن جهة أخرى توعّدَ عضو المجمع الفقهي الشيخ السعودي محمد النجيمي باللجوء لمقاضاة فضائية كويتية إن عرضت احتفالية مسجَّلة شارك فيها مع ناشطات كويتيات مؤخرا معترفا في الوقت ذاته بأنه أخطأ باختلاطه بالنساء. حيث تحولت حلقة من برنامج "مع التقدير" على شاشة قناة سكوب الفضائية إلى ما وصف بحفلة شتائم بين ضيفة البرنامج الناشطة والإعلامية الكويتية عائشة الرشيد من جهة والشيخ النجيمي.
فيما حلّت شاعرة سعودية، كانت هاجمت "الفتاوى الشريرة" في قصائدها، في المركز الثالث لمسابقة شعرية شهيرة، اختتمت مؤخرا، في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
حملة قانونية لملاحقة رجال الدين الوهابيين المتشددين
وأطلق ناشطون عراقيون في العاصمة الألمانية برلين منظمة دولية جديدة لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني وضعت في أولوياتها ملاحقة من وصفتهم علماء التكفير الوهابيين المحرضين على القتل.
وضمن بيانها التأسيسي قال رئيس "المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني" الناشط العراقي البارز السيد علي السراي "استحصلنا على الموافقات القانونية وقد سجلت رسميا لدى السلطات الالمانية ومقرها الرئيسي في برلين".
ووضعت المنظمة ضمن أولوياتها مكافحة الإرهاب وملاحقة من وصفتهم علماء الوهابية المحرضين على قتل الآخرين وسفك دمائهم. بحسب شبكة راصد الأخبارية.
كما تستهدف المنظمة كذلك متابعة التحقيقات في إنتهاكات حقوق الانسان وعرضها بشكل دوري على المنظمات الدولية والقيام بإعتصامات ومظاهرات لحماية حقوق الانسان.
وبحسب البيان ساهم في تأسيس المنظمة الجديدة برلمانيون وأطباء ومحامون ونشطاء وخبراء في القانون الدولي والأمم المتحدة وكذلك إعلاميون وسياسيون منتشرون في أغلب الدول الأوروبية والعراق والولايات المتحدة.
وكان الناشط السراي قاد العام الماضي حملة ناجحة ضد رجل الدين السعودي الشيخ عبدالله بن جبرين دفعت البرلمان الالماني لمناقشة ملابسات دخول الشيخ المتشدد للعلاج على الاراضي الالمانية.
كما سبق له رفع دعوى أمام القضاء الألماني في يناير الماضي ضد امام الحرم المكي السابق الشيخ عادل الكلباني الموجود حينها في المانيا بتهمة التحريض على الكراهية.
إقالة الغامدي من رئاسة هيئة مكة‎
من جانب آخر أعلنت ما تدعى بـ هيئة الأمر بالمعروف "الشرطة الدينية" السعودية سيئة الصيت، أنها أعفت مدير عام الهيئة في مكة المكرمة "غرب" المملكة الشيخ أحمد قاسم الغامدي من منصبه دون التطرق إلى أسباب الإعفاء.
وقالت الهيئة في بيان لها وزع في الرياض، إنه "تم تعيين سليمان الرضيمان مديرا عاما للهيئة في مكة المكرمة بدلا من الشيخ أحمد قاسم الغامدي الذي أعفي من هذه الوظيفة".
وكانت مصادر أعلنت في العشرين من الشهر الحالي أن الرئيس العام للهيئة سيئة الصيت عبدالعزيز بن حمين الحمين أصدر قرار يقضي بإعفاء الشيخ الغامدي، مدير عام فرع الهيئة في مكة المكرمة من منصبه بعد التصريحات التي نشرتها إحدى الصحف السعودية واباح فيها "الاختلاط".
وكان الغامدي قال، في حديث مطول نشرته صحيفة "عكاظ" السعودية :"الاختلاط طبيعي في حياة الأمة ومانعوه لم يتأملوا أدلة جوازه الصريحة". وتابع بالقول"إن من يحرمون الاختلاط يعيشون فيه واقعا، حيث إن اختلاط الخدم في البيوت يعتبر من أشد مظاهر الاختلاط".
العريفي: أزور القدس من أعلى سطح منزل في الأردن!
وفي تراجع عن إعلانه السابق نفى الداعية السعودي المثير للجدل الشيخ محمد العريفي أن يكون فكر في دخول مدينة القدس المحتلة لتصوير حلقة من برنامج ديني منحيا باللائمة في ذلك على اليهود والمشاهدين الذين "فهموا كلامي بشكل خاطئ".
وأكد في أول ظهور علني له بعد اعلان نيته زيارة القدس أنه لن يسمح بأن "تقر أعين اليهود منه" بطلب تأشيرة من السلطات الإسرائيلية لدخول المدينة.
وقال العريفي الذي أثار الكثير من الجدل بعد اعلان عزمه تصوير الحلقة المقبلة من برنامجه "من مدينة القدس" إنه لن يدخل "إلى شبر من فلسطين بإذن من اليهود ولن يدخلها إلا مع الفاتحين لها ومع الذين يقتلون اليهود".
وذكر موقع "سي أن أن" الإلكتروني أن مواقف العريفي جاءت في الحلقة التي بُثت ليل أول من أمس من برنامجه "ضع بصمتك" متناولا اللغط الذي دار بشأن عبارته التي قال فيها "أعد المشاهدين بأني سأصور من القدس بطريقة معينة". وأوضح أن فريق عمل البرنامج وضع خطة مسبقة للتصوير من أقرب نقطة في الأردن يمكن للمشاهد فيها أن يرى القدس وأنوارها وهو ما قصده بقوله "بطريقة ما".
وأشار العريفي خلال الحلقة إلى أنه قال أنه سيقدم حلقته "بطريقة تبدو وكأنه يقدمها من مدينة القدس المحتلة" وقصد بذلك التصوير من فوق سطح منزل في الأردن يطل على حدود مدينة القدس المحتلة.
وأنحى العريفي باللائمة في ذلك على "جهات صهيونية" وعلى المشاهدين "الذين فهموا كلامي بشكل خاطئ" موضحا أن موقفه من اليهود واضح.
وهاجم كتاب الصحف السعودية، العريفي على مدى أيام وأجمع الكثير من المقالات على الرغبة الجامحة للأخير في البقاء دائما تحت الأضواء الاعلامية بأي ثمن.
وكانت حركتا حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتان دعتا العريفي للعدول عن زيارة القدس في الوقت الحالي تجنبا لاعتبار الزيارة نوعاً من التطبيع مع اسرائيل.
كما انتقد أستاذ العقيدة في جامعة الإمام سابقا والباحث السعودي في الشئون الإسلامية الدكتور عوض القرني هذا الإعلان واعتبره خطأ شرعيا يجب الاعتذار للمسلمين عنه.
سعودية هاجمت "الفتاوى الشريرة" تحل ثالثة بمسابقة شعرية
وحلّت شاعرة سعودية، كانت هاجمت "الفتاوى الشريرة" في قصائدها، في المركز الثالث لمسابقة شعرية شهيرة، اختتمت مؤخرا، في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وفاز بالمركز الأول في مسابقة "شاعر المليون"، التي تقدر قيمة جائزتها الأولى بنحو 1.3 مليون دولار، الكويتي ناصر بن ثويني العجمي، بينما حل ثانياً الشاعر فلاح المورقي، والسعودية حصة هلال الملقبة بـ"ريمية" على المركز الثالث، وسلطان الأسيمر على المركز الرابع.
وكانت حصة هلال قد أثارت الكثير من الجدل في قصيدة ألقتها خلال تصفيات المسابقة، هاجمت فيها بعض رجال الدين الذين "يصدرون فتاوى شريرة"، تهدف إلى "تخويف الناس ومصادرتهم نتاجهم الفكري."
وأثارت القصيدة التي حملت عنوان "شفت شر"، جدلاً في أوساط رجال الدين، وعبر المنتديات الإلكترونية، وأخذ عدد من الشعراء بالرد شعراً على قصيدتها، بكثير من الاستهجان والانتقاد، في حين قالت تقارير إن مواقع إسلامية متشددة نشرت تهديدات بالقتل بحق الشاعرة.
ويقول مطلع القصيدة التي أوصلت هلال إلى التصفيات النهائية في المسابقة "شفت شر يتوايق من عيون الفتاوي.. في زمان حلاله ملقحينه حرام، عن وجوه الحقايق لارفعت الغطاوي.. بان مسخ تخفى تحت ستر اللثام."
وتصف الشاعرة بعض من يصدرون الفتاوى وتقول "وحشي الفكر ساخط بربري عماوي.. لابس الموت لبس وشد فوقه حزام، في حزوم السياسة يرعب الناس عاوي.. يفترس كل نفسٍ طامحة للسلام."
ولم تذكر الشاعرة في قصيدتها أيا من رجال الدين بالاسم، لكن عددا من المنتديات الشعرية الإلكترونية، ووسائل إعلام عربية، قالت إنها تقصد رجل الدين السعودي عبدالرحمن البراك الذي أفتى بتكفير دعاة الاختلاط بين الرجال والنساء.
وفي ردة فعل غاضبة على قصيدة الشاعرة، نشر أحد المواقع الإلكترونية الذي دأب على بث تسجيلات ومواد إعلامية لتنظيم القاعدة، انتقادات حادة للشاعرة، في حين أن بعض المشاركين طالبوا بقتلها.
النجيمي عن اختلاطه بكويتيات.. كنَّ قواعد من النساء
واعتبر عضو المجمع الفقهي الشيخ السعودي محمد النجيمي المعروف بمعارضته الشديدة للاختلاط بين الجنسين اللقاء الذي جمعه بحوالي 20 امرأة في الكويت عندما شارك في مؤتمر بمناسبة اليوم العالمي للمرأة في الكويت اختلاطاً عارضاً مضيفا ان من جلس اليهن كن من القواعد من النساء.
وأشار النجيمي في تصريح لصحيفة «سبق» الالكترونية الى أن ما حدث في الكويت أنه دعي ليوم المرأة العالمي وهو يوم تغريبي ولم يحضر اللقاء نساء من التيار الاسلامي بالكويت، ولا نساء ملتزمات، قائلاً «وجدت أنها فرصة أن يتاح لي الحديث في موقع نادراً ما يدعى اليه العلماء والفقهاء».
وأضاف «أنا ارتكبت أخف الضررين وقررت أن أحضر هذا اللقاء الذي كان في قاعة مكشوفة ومشرعة الأبواب»، منوها بأن الحضور لم يتجاوز 20 امرأة أكثرهن كبيرات في السن ومن القواعد من النساء.
واضاف النجيمي في سياق تعليقه على مشاركته في اللقاء الذي حمل عنوان (النظرة والثقافة المجتمعية والدينية للاعلامية) «نعم أنا أحارب الاختلاط وأرى أنه لا يجوز»، موضحاً «الاختلاط نوعان، الاختلاط العارض مثل اختلاط الأسواق والمساجد والشوارع وكذلك لو كان الرجال في بداية القاعة والنساء في نهايتها ولكل منهم مخرج والنساء متحجبات فهذا يسمى بالاختلاط العارض».
ومن جهة أخرى توعّدَ النجيمي باللجوء لمقاضاة فضائية كويتية ان عرضت احتفالية مسجلة شارك فيها مع ناشطات كويتيات مؤخرا معترفا في الوقت ذاته بأنه أخطأ باختلاطه بالنساء.
وتحولت حلقة من برنامج "مع التقدير" على شاشة قناة سكوب الفضائية إلى ما وصف بحفلة شتائم بين ضيفة البرنامج الناشطة والإعلامية الكويتية عائشة الرشيد من جهة والشيخ النجيمي على خلفية حضور الأخير احتفالية في الكويت جل حضورها من النساء.
واعترف النجيمي وفقا لموقع "قضايا سعودية" في مداخلته بأنه ارتكب عملا غير جائز باختلاطه بالنساء مبررا ذلك بقوله أن معظمهن "من القواعد". وعندما قاطعته الرشيد نافية صحة ذلك وجه كلامه للمذيع قائلا "أرجوك أن تكبح جماح هذه المرأه". وأضاف "هي من القواعد غصبا عن خشمها".
وهدد النجيمي القناة بالمقاضاة إن بثت شريط الاحتفالية التي حضرها في الكويت وهو ما جعل المذيع يرد عليه بقوله "لن نخضع للتهديد وغدا سنعرض الشريط وسيشاهده الناس..".
وردت عائشة الرشيد على كلام النجيمي واصفة إياه بالكذاب وأنه لا يُشرّف بأن يكون من علماء الدين.. وأنه لا يمكنه أن يهزمها "لا هو ولا غيره".
وشهدت الحلقة مداخلات هاتفية من بعض من حضرن الاحتفالية كشفن فيها عن صدمتهن من حديث النجيمي وتصريحاته عقب عودته للسعودية.
ورجحت الكاتبة والإعلامية السعودية سمر المقرن في مداخلة لها أن يكون النجيمي تعرض لضغوط بعد عودته للسعودية جعلته يطلق هذه التصريحات.
ونسبت صحيفة المدينة في وقت سابق للنجيمي قوله بأن بعض الصور التي أظهرت جلوسة برفقة نساء غير محجبات "أكثرها دبلجة وكذب".
وكانت الناشطة الرشيد قالت للصحيفة نفسها "كان النجيمي يمزح مع جميع النساء الحاضرات ولم تتبق امرأة واحدة في القاعة لم يبادلها الضحكات وقام بالتصوير معهن..".
شبكة النبأ المعلوماتية- الثلاثاء 27/نيسان/2010
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://idhfi.ba7r.org
 
الوهابيون.. حجج واهية وفتاوى جامدة تفضح الزيف وتكشف الواقع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة قلم رصاص :: الفئة الأولى :: القسم العام-
انتقل الى: